تابعــــونــا:

حاول الإصلاح بين زوجين فأصبح متهماً بالقذف وسب

شارك:
24 -

برأت محكمة رأس الخيمة الابتدائية خليجي من تهمة رمي إمرأة بما يخدش اعتبارها بأن بعث لها مقطع فيديو باستخدام برنامج الواتس آب تضمن عبارات قذف.

وفي تفاصيل القضية، أقدم المتهم على التدخل ودياً لحل خلاف بين المرأة وزوجها بأن أرسل لها مقطع فيديو تضمنت قصيدة تلقيها إمرأة كبيرة السن تتحدث فيها عن الطلاق وعدم انصياع الزوجة إلى زوجها.
أصبح متهماً
وأنكر المتهم التهمة الموجهة إليه وقال: "بصفتي قريب زوج الشاكية تدخلت لحل الخلافات بينهما وإصلاح ذات البين وأن مقطع الفيديو الذي استندت إليه الشاكية ليس موجه لها بصفة شخصية، وكان قصده إصلاح حالها ونفى ما تضمنه الفيديو من سب والقذف"، وأكد أن الشكوى التي تقدمت بها جاءت كرد فعل عن شهادته ضدها في المحكمة.

وقال المحامي إبراهيم الحوسني وكيل المتهم أن" التسجيل الصوتي وما احتواه من قصيدة صادرة عن إمرأة مسنة تتحدث باللكنة المحلية الإماراتية لا يمكن أن يرتقي لجريمتي السب وازعاج للمجني عليها وإلاساءة لها، فالمتهم وبصفته كان اضطلع بدور الوسيط في حل الخلاف بين الشاكية وزوجها بخصوص قضية الطلاق المنظورة بينهما أرسل تلك القصيدة للشاكية لغاية إقناعها ولفت نظرها لحل الخلاف بينها وزوجها".

وطالب الحوسني ببراءة موكله لإنتفاء أركان الجريمة المسندة إليه باعتبار أن قصده كان التوجيه والإصلاح بينها وبين زوجها في إطار الخلاف الذي حصل بينهما إضافة إلى كيدية الاتهام، وبناء عليه حكمت المحكمة ببراءة المتهم لعدم توفرأركان الجريمتين موضوع التهمتين المسندتين إليه.